كلبة تم اطلق عليها النار 17 مرة وتعمل الآن في مساعدة البشر


    بصرف النظر عن الفظائع التي ارتكبها البشر بحق تلك الكلبة، سوى أنها لم تفقد ثقتها بهم، وهي حاليا تعاون العديد من الناس لتجاوز المحن التي يواجهونها.

    تعرضت الكلبة "ميغي" البالغة من السن خمس أعوام، إلى الكثير من الوقائع المأساوية في عمرها، حيث تعرضت للضرب في لبنان حينما كانت حاملا، وأطلق عليها الرصاص 17 مرة من مسدس، الأمر الذي أسفر عن ضياع وعيها بشكل كامل، وإصابتها على نحو خطير.

    وقد تم إيجادها مربوطة بصندوق ومقطوعة الأذن، باللإضافة حتّى فكها قد كسر.

    وقد كان الواحد الذي عثر عليها قد كتب منشور على وسائط السوشيال ميديا طالبا المعاونة، حيث لبت بنت من لندن النداء، وعن طريق حاوية "الأرواح البرية"، تم تخليص الكلبة. وأجريت لها العدد الكبير من العمليات قبل أن تعثر على أسرة حديثة، إلا أن لم يتمكن من الأطباء أن ينقذوا بصر الكلبة.

    وصارت ميغي حيوانا مشهورا في انجلترا، حيث نهضت المالكة الحديثة بفتح صفحة لها على موقع "انستغرام"، وتحوز حالا أكثر من  250000 متابع.

    reference: alquds.com 
    مشاركة المقال

    مقالات ذات علاقة

    التعليقات
    0 التعليقات

    Post a Comment